منتديات ورود سوف


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
أيهما المسجد الأقصى؟
 المسجد ذو القبة الصفراء( مسجد قبة الصخرة )
 المسجد ذو القبة الخضراء
 لا أدري
استعرض النتائج
المواضيع الأخيرة
» عاجل
السبت يونيو 08, 2013 11:12 pm من طرف المدير العام

» أفضــل وأهــم 4 فلاتــر صــوت _ من بعدها احترف الهندسة الصوتية
الجمعة يوليو 27, 2012 12:22 am من طرف وحيد القدسي

» وينكممممممممممممممم
الجمعة أبريل 13, 2012 4:47 pm من طرف BAC2010

» -(حصـريـا)- دعـم اخر لكـرت **twinhan1027**
الخميس أبريل 12, 2012 1:39 pm من طرف haimoud

» تعال نتدرب على الميزانية الوظيفية
الأربعاء مارس 14, 2012 11:35 pm من طرف yakbod

» اشياء حبيبنا المصطفى صلى الله علية وسلم
الإثنين مارس 12, 2012 5:27 pm من طرف afnan souf44

»  آية قرانية تحولت الى مسج غرامي !!!
الأحد مارس 11, 2012 3:53 am من طرف سفيان

» أتحداكم أن لم تبكوا
الجمعة مارس 09, 2012 5:13 pm من طرف الخاشعة... الحمد لله

» جميع أناشيد مشاري بن راشد العفاسي
الجمعة مارس 09, 2012 5:03 pm من طرف الخاشعة... الحمد لله

» نعم ان الموضوع يخصنا جميعا تفضل بالدخول
الأحد مارس 04, 2012 9:19 pm من طرف اخلاص

» الأغراض الشعرية في العصر العباسي :
الإثنين يناير 23, 2012 8:56 am من طرف djaaroun

» Oo5o.com (11) طريقة تحويل دنقل مربوكس الى سمسات f1
الأحد يناير 08, 2012 5:44 pm من طرف عاشق برشلونة

» افتراضي لماذا يعاند الأطفال!!!
الجمعة يناير 06, 2012 11:13 pm من طرف BAC2010

» Lightbulb dump_Microbox2_JSC_ABSAT_CANAL+_CANAL SAT_Ok 100/100
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 6:52 pm من طرف BAC2010

» افتراضي ملفات الريجيسترى لتسطيب Pes 2012 بدون مشاكل لويندوز XP ولويندوز Win 7 Read more: http://www.akonami.com/vb/showthread.php?p=587430#ixzz1bG9hOIjT
الخميس أكتوبر 20, 2011 11:58 pm من طرف النسر الجارح

»  |.|.| برنامج ركن الشباب ||..||(الشباب بين التمرد و الاستقلال)|.|.|
الأحد أكتوبر 16, 2011 9:39 pm من طرف ماريا الهادئة

»  التعليم الخاص ............................. (مع او ضد)
الأحد أكتوبر 16, 2011 9:36 pm من طرف ماريا الهادئة

» مهدي‭ ‬عبيد‭ ‬ اخترت‭ ‬الجزائر‭ ‬عن‭ ‬قناعة‭ ‬وما‭ ‬يقال‭ ‬مجرد‭ ‬إشاعات‭ ‬
السبت أكتوبر 15, 2011 1:27 pm من طرف c.ronaldo

» اسئله حساسه شباب وصبايا
الخميس أكتوبر 13, 2011 4:07 pm من طرف مراوي

»  ||☼◄ بخصوص ترددات القنوات الإباحية. ♦►☼|| اللهم اني بلغت اللهم
السبت أغسطس 27, 2011 11:45 am من طرف ديدو السوفي

» باتش قناة الجزيرة الرياضية للعبة pes 2011
الجمعة يوليو 29, 2011 12:45 pm من طرف عاشق برشلونة

» نسمة رمضانية
الجمعة يوليو 29, 2011 11:25 am من طرف النسر الجارح

» مجلة لن نهجر القرآن
الأحد يوليو 24, 2011 9:59 am من طرف فارسة صحراء الجزائر

» دعاء يجعل الجنة تشتاق إليك
الجمعة يوليو 22, 2011 1:14 am من طرف البتول

» متوسطة عياشي عمر الطاهر تنظم حفلا على شرف المتفوقين
الإثنين يوليو 18, 2011 10:28 pm من طرف اخلاص

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ساحر الملايين
 
عاشق برشلونة
 
السوفي
 
ام احمد
 
ماريا الهادئة
 
فارسة صحراء الجزائر
 
الأنيقة ديانا
 
امير القلوب الاول
 
aline2007
 
Buffy the vampire slayer
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2175 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mohamedbk فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 41913 مساهمة في هذا المنتدى في 10049 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 8 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 8 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 114 بتاريخ الجمعة يونيو 11, 2010 9:53 pm

شاطر | 
 

 الإنحراف الفطري وبسمة الشيطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سالم12
مشرف قسم الرابعة متوسط + الاستفسارات
مشرف قسم الرابعة متوسط + الاستفسارات


ذكر
عدد الرسائل : 238
العمر : 32
الولاية: : الجزائر الشلف
المهنة : أستاذ لغة عربية (متوسط)
تاريخ التسجيل : 23/04/2010

مُساهمةموضوع: الإنحراف الفطري وبسمة الشيطان   الجمعة مايو 21, 2010 9:56 am

المشهد الأول / الشيطان : عدم الطاعة بعدم السجود .
الأسباب / الجهل – الغرور الحسد .
العلة / {خلقتني من نار و خلقته من طين}
ما بعد المشهد / إصرار و تعنت الشيطان و التحدي و عدم التوبة و استمرار العصيان و التخطيط لذنب جديد .
التحليل /
1- الجهل ( التفاضل و المقارنة بين النار و الطين دون علم) .
2- الجهل بأن الله سبحانه هو العالم بكل شيء و المدرك لكمال الحكم .
3- الغرور بوصف ذاته و أفضليته على آدم .
4- حسده لما منح الله لآدم من مكانة .



المشهد الثاني / عصيان آدم و حواء : أكل التفاحة و المساس بالشجرة المحرمة عليهما .
الأسباب / البحث عن الخلد بإيعاذ من الشيطان : الطمع .
العلة / رغبة في الاستمرارية الأبدية في النعم .
ما بعد المشهد / التوبة و الاستغفار و الشعور بالخطأ و العودة للحق و الاستفادة من الدرس .
التحليل /
1- الطمع فيما لم يقرره الله لهما عليهما السلام .
2- الجهل بحكم الله .
3- السير وراء رغبات النفس دون إدراك العواقب .



سلاح الشيطان / استغلال الغرائز و الشهوات الإنسانية و تحريفها عن المسار المحدد لها .
سلاح آدم و حواء / الإيمان – المبادئ و القيم - التوبة .
على هذين المشهدين ولد تاريخ الصراع بين الإنسان و الرغبة و الشيطان و كان الجهل و الغرور و الحسد و الطمع هم أربع قواعد يبنى عليها كل الفساد و الرذيلة التي سيمارسها البشر على مر العصور في حال سقوطهم في شباك هذه الصفات الأربعة بل أن تلك الصفات هي نبع لكل الجرائم البشرية و الفساد الاجتماعي للعالم .
أولاً :
الأصل الفطري / البحث عن العلم و الحكمة و القناعة بأن فوق كل ذي علم عليم .
الانحراف الفطري / الجهل .
الجهل : ضد العلم و الحكمة .
ثانياً :
الأصل الفطري / ثبات الشخصية و إدراك إمكانياتها و البحث عن تطويرها .
الانحراف الفطري / الغرور .
الغرور : رؤية الذات على غير حقيقتها و نعتها بما لا تستحق و الشعور بامتلاك خصائص و مميزات و إمكانيات غير متوفرة عند صاحبها – الغرور هو مرض عماء البصيرة ... فالسراب وهم و خداع بصري و الغرور وهم و خداع البصيرة .
ثالثاً :
الأصل الفطري / الرضاء و القناعة بعطاء الله و اليقين بأن الله هو العدل .
الانحراف الفطري / الحسد .
الحسد : عدم الرضاء بما قسمه الله لنا سواء كان ذلك مادياً أو معنوياً مكتسباً ، و النظر دائما ً بما عند الآخرين من نعم دون تأمل ما لدينا من نعم أخرى تغيب عن وعي الحاسد و تمني الحاسد زوال تلك النعم .
رابعاً:
الأصل الفطري / القناعة و الاكتفاء بمعطيات البقاء .
الانحراف الفطري / الطمع .
الطمع : الرغبة في الحصول عما يفوق احتياجات البقاء و الاستمرارية.


إن الفطرة السليمة بإمكانياتها التي منحها الله لها دائماً ما تقود صاحبها إلى نتائج إيجابية .. الخير .. المحبة .. التسامح .. حب العطاء .. حب البناء .. حب العمل .. حب الجماعة .. إنكار الذات .. الشعور بمتاعب و هموم و أوجاع و احتياجات الآخرين .. البحث و الاجتهاد د الدائم في إصلاح الذات - الأسرة - المجتمع ...... إلخ
إن بقاء هذه الصفات الكريمة و غيرها دائماً ما يحتاج منا بما أسميه بـ (فلترة الذات) أي تنقيتها دائماً من الشوائب السلوكية و التأكد من بقاء سير خطاها على الطريق الذي رسمه الله لها و ذلك لتظل الفطرة على حال صفائها و نقائها .. و هذا يحتاج إلى جهاز متابعة مجهز بكل وسائل التنبيه و الإنذار حينما تنحرف الفطرة عن مسارها أو تميل عنه .. إن هذا الجهاز هو الضمير اليقظ .
إن الضمير اليقظ هو المارد المزعج و المحبط لكل محاولات الشيطان لتحريف و جرف و جذب الذات عن المسار الصحيح .. و أن عدم ميل الذات إلى الخير يعني انحراف الفطرة و امتلاء جعبتها بالشوائب و المفاسد التي سرعان ما تحول الضمير إلى قطعة حجرية لا حياة بها تخلو من كل مقومات التوجيه و القيادة .. { ثم قست قلوبهم فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط من خشية الله و ما الله بغافل عما تعملون } فتضيع المباديء و القيم التي هي هيكل الذات .. و تصبح الذات في يد الشيطان يلعب بها كما تلعب الأمواج و الرياح بسفينة فقدت ربانها و قائدها .
إن لا أحد منا محجوب عن عالم الأخطاء .. بل أن الخطأ سمة بشرية لا مناص منها و لا هروب ، و لذا فإن الله العالم بمدركات النفس و خصائصها و سماتها .. ترك لها باب العودة و التوبة مفتوح على مصرعيه كي يكون هناك دور و قدرة للضمير للعودة بالذات و النجاة بها قبل هلاكها .. بل و تجاوز عطاء الكريم سبحانه بأن منح الذات المحفز للعودة باستبدال سيئاتها و أخطائها بحسنات حينما تكون تلك العودة صادقة .
إن بلوغ المثالية السلوكية أمر في غاية الصعوبة و لكن الاقتراب من القمة ليس بالمستحيل يصل إلى هذه المكانة أصحاب الهمم العالية ، و يتم ذلك بالمتابعة و الاجتهاد و المصداقية و وضوح الهدف و الطموح إلى بلوغها .. و أن ذلك لا يحتاج منا سوى الصدق و المواجهة و بقاء مجداف الذات دائماً طوع الضمير لا طوع الهوى .
قد يحتاج هذا الأمر في البداية إلى بعض التدريب و الممارسة العملية و الدائمة محاسبة الذات على سلوكها اليومي . فالنفس البشرية كعجينة الفخار اللينة طالما هي في حراك لا تجف ...
يقول أحد الحكماء .. إن النفس البشرية كالطفل الرضيع إن حاولت فطامه و إبعاده عن الرضاع يأبى في باديء الأمر ، ثم سرعان ما يرضخ بل و يتحول تعلقه بالرضاع إلى كره شديد له . فالنفس البشرية تسير على هواها إن لم تجد القيادة الموجهة لها فالنفس النقية و السليمة يقودها الضمير و الضمير تقوده المباديء و القيم التي أقرها الله لها .
إن الجهل و الغرور و الحسد و الطمع هم الخطر الحقيقي على مجتمعنا ، فالغرور و الجهل دائماً ما يكونا الجدار المانع عن رؤية الحقائق و الواقع لذا ترابط الجهل بالغرور فدائماً ما نسم المغرور بالجهل و هذا ترابط واقعي و منطقي .. بل أن الغرور و الجهل هما أهم الأسلحة المستخدمة من قبل الشيطان ، و يندرج بعدهما الطمع و الحسد لإسقاط الإنسان إلى مراحل عديدة من الفساد و التدرج به إلى الشرك و الكفر في نهاية المطاف فطالب العلم المغرور يفشل . و التاجر المغرور يفشل .. و الرياضي المغرور يفشل .. و الحاكم المغرور يهلك و يسقط دولته في كوارث .. و قيل قديما ً الحكمة ضالة المؤمن و الغرور ضالة الشيطان (لا يدخل الجنة من كان بقلبه ذرة من كبر ) حديث شريف .
سئل أحد الملاكمين المعاقين ما سبب إصابتك التي قرر الأطباء أنها سوف تلازمك مدى الحياة ؟
قال : جهلي بإمكانيات خصمي و غروري اللامحدود و الغير واقعي بإمكانياتي اللذان اشغلاني عن تأهيل نفسي التأهيل اللازم لهذا النزال .. غروري و جهلي كانا سبب إعاقتي الأبدية .
و انتشار الحسد و الطمع في مجتمعنا لدليل على انحراف المجتمع و ضياع أفكاره و مبادئه و قيمه الإنسانية فالقناعة و الرضا و إدراك الإنسان أن بقاء قيمته يرضخ و يستمد قواه من بقاء المباديء و القيم الربانية في ذاته ..
إن الانشغال التام بالماديات و متابعة المادة بشغف دون ضوابط يكون ذلك على حساب تربية الذات و توجيهها إلى المنهاج الصحيح .. بل و لا أبالغ إن قلت أن ذلك يساهم مساهمة كبيرة في تطبيق شريعة الغاب في الحياة الإنسانية ليصبح قانون البقاء للأقوى هو القانون السائد في المجتمع . و هذه أهم علامات انحطاط الحياة الاجتماعية و دمارها ، و قد رأينا ما فعلته الرأس مالية في المجتمع الأمريكي و في أوروبا الغربية من حيث دمار للحياة الأسرية و الاجتماعية و عدم توفر الشعور بالأمن لسبب عدم وجود منهاج يحمي الإنسان من أطماع غيره .
إن ديننا دين وحدة و بناء (بناء الإنسان – بناء المجتمع – بناء الوطن) و أن بلوغ العمل الجماعي يحتاج إلى التخلي عن أي ملامح للأطماع الشخصية و الشعور بالاكتفاء الذاتي حين يتوفر هذا الاكتفاء . و استغلال الطاقة الداخلية لخدمة المجتمع .. فإنكار الذات سمة إنسانية من سمات السمو الخلقي و لا أحتاج أن أذكركم بأن التعاون على البر و التقوى من أهم المباديء الإسلامية لصناعة لبنة الأمة و ترميم أسوارها التي شارفت على السقوط .. و لعلي أتذكر باضمحلال هذه الصفات (الجهل – الغرور – الطمع - الحسد) و انتشار الروح الجماعية إنكار الذات ساهم ذلك في عهد من عهود الدولة الإسلامية بالتفوق و التميز في كافة المجالات ، و بلغت دولتنا درجة تليق بالمنهاج الرباني حين طبق بإخلاص و عمل .. فعدم الفقر و انتشر الرخاء و زاد التطور و التفوق في المجالات العملية و العلمية في كافة تفرعاتها و تشعباتها الفلك – الطب – الهندسة – الفيزياء – الكيمياء – الرياضيات .. بل و حتى في العلوم التنظيرية علم النفس – علم الاجتماع – التاريخ – الفلسفة .. بل و حتى تفوقنا في المجالات السياسية و العسكرية و أنشأنا الدواوين المتخصصة في إدارة الدولة الحديثة .
نعم تحقق ذلك حينما حولنا طاقات طموحاتنا الشخصية إلى طموحات أمة .. نعم تحقق ذلك حينما استبدلنا الجهل بـ (إقرأ ) و الغرور بـ(التواضع و المصداقية مع الذات) و الحسد بـ (الرضا و مبدأ أحب لأخيك ما تحب لنفسك) و الطمع بـ (القناعة ) ففشل الشيطان و انتصر الإنسان .
- أول جريمة قتل على وجه البسيطة بسبب الحسد و الطمع بما لم يقدره الله لنا – الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- احتلال اليهود لفلسطين و السبب الطمع في صنع وطن على رفاة وطن و صنع حياة لليهود على حساب حياة الشعب الفلسطيني .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- إبادة أمريكا للهنود الحمر ، ضرب هوروشيما و ناكازاكي بالقنبلة النووية ، ضربها لمستشفى الشفاء في السودان ، غزو أفغانستان ، الحصار الاقتصادي على العراق و قتل مليون طفل عراقي و من ثم غزو العراق و احتلالها و نهب ثرواتها و السبب الغرور و العجرفة و حب السيطرة و الطمع في ثروات تلك الأوطان .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- الفساد الكائن بالدوائر الحكومية في عالمنا العربي من انتشار الرشاوى و الواسطة و استغلال السلطات لخدمة المصالح الشخصية يعود السبب للطمع بأخذ ما لا يحق لنا و البحث عن استغلال السلطة و المناصب الإدارية بسلمها الإداري لتحقيق مكاسب مادية و اجتماعية .. الانحراف الفطري– الثغرة الكبرى .
- ضياع القيم في بعض المستشفيات الحكومية و معظم المستشفيات الخاصة و منع العلاج مهما كانت الحالة حرجة حتى يتم الدفع و قد عايشت هذا الأمر مع المستشفيات الخاصة تحديداً معايشة على أرض الواقع .. ضياع القيم الإنسانية التي وجد الطب كمهنة و التطبب كممارسة من أجلها و تحويل الطب إلى تجارة و الإنسان للأسف كسلعة و الطمع بالمتاجرة بأمراض الناس .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى.
- ظهور سماسرة العمال و المتاجرة بطبقة العمالة الكادحة و إيصالها إلى درجة الاستعباد بسبب استغلال قوانين هزيلة تدل على اهتزاز القيم عند واضعيها و يكون ذلك عن طريق بعض ما يعرف بمكاتب (التعقيب) و المؤسسات الوهمية التي تنخر كالسوس في اقتصاد الدولة و التي تعيش على قوت هؤلاء الفقراء فالطمع كان وراء شهوة المال عند أهل هذه الظاهرة .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- تساهل الشباب و الفتيات بالرذيلة و الاستمتاع المحرم .. الزنا – شرب الخمر – المخدرات .. الجهل بحجم هذه الجرائم و عقابها عند الله من جهة و موت الضمائر و الجهل بأثر مثل ذلك على المجتمع .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- استعانة بعض الأمهات في الدول العربية الغنية و الطبقات الغنية في الدول الفقيرة بالمربيات و عاملات المنازل في تربية الأطفال و السبب الإهمال و الجهل بدور الأم في تربية النشء و صناعة الأجيال و طمعهن في ملاذ الحياة و التزود بشغف منها دونما شعور بالمسؤولية .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- انتشار البنوك الربوة بدعوى صعوبة عدم الانخراط في النظام العالمي بالتداول النقدي و الاستثماري و هذا السبب المستخدم ما هو إلا لتخدير ضمائر العاملين في هذه البنوك و العلة الحقيقة هي الطمع فبتحقيق أرباح سريعة دون عناء و دون بذل جهود مضاعفة قد تستغرق كثير من الوقت و تستنزف الكثير من العمل .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- سوء التربية و انحطاط الأخلاق عند الأجيال الصاعدة لجهل الآباء و الأمهات بمستلزمات التربية الإسلامية الصحيحة .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- ضياع فضائل إسلامية سامية حقوق الوالدين – حق الأخوة – حق الجار – حق الطريق – حق المجلس – الاعتناء بالنظافة – حق الابتسامة للآخرين و ذلك بسبب الجهل بالقيم الاجتماعية و أهميتها .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- انتشار الشذوذ الجنسي (علاقة المرأة بالمرأة و الرجل بالرجل) بسبب أمراض نفسية ناتجة عن الانحراف الكامل للفطرة .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- الأعمال السحرية بسبب الحسد و الحقد و الطمع و الجهل .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- بيع النساء لأجسادهن و تسويق شركات الدمار الفني لذلك كعروض الأزياء و مسابقات ما يسمى بملكات الجمال و أغاني الكليبات التي يعتمد في تسويقها على عرض أجساد النساء بسبب الطمع و الجهل .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .
- شهادات الزور التي أصبحت عند بعض ممارسيها مهنة للاكتساب الغير مشروع و السبب الطمع المادي و الجهل لمخاطر ذلك على الفرد و المجتمع .. الانحراف الفطري – الثغرة الكبرى .



و أخيراً إن الله لن يغير حالنا مما أصابنا حتى ندرك أننا السبب الحقيقي لكل ما حل بنا و أننا يجب أن نعود و نراجع أنفسنا فإن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. وقتها فقط سيعود للأمة عزتها و مكانتها بين الأمم و سوف نحرر فلسطين و ننصر المستضعفين و لن يتم ذلك سوى بتصحيح قناعات الذات – تصحيح قناعات الأسرة – تصحيح قناعات المجتمع .

دمتم بود

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساحر الملايين
.
.


ذكر
عدد الرسائل : 5120
العمر : 26
الولاية: : الوادي
المهنة : طالب
مزاجك اليوم :
الاوسمة :
اوسمة :
تاريخ التسجيل : 27/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: الإنحراف الفطري وبسمة الشيطان   الجمعة مايو 21, 2010 10:00 am

سلمت يداك يا استاذ سالم

عاد انت والله كيفت ووفيت بمواضيع المميزة و الهادفة

_________________
انا عاشق برشلونة الاسباني
انا برساوي ابا عن جد
انا عاشق برشلونة الى الابد
برشلونة الروح و القلب و الهواء والماء
برشلونة انت الفريق القوي
لطاما بها ساحر الملايين ليونيل ميسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tahar.hooxs.com
 
الإنحراف الفطري وبسمة الشيطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ورود سوف  :: المنتدى العام | Forum générale :: المنتدى الإسلامي | Forum islamique-
انتقل الى: