منتديات ورود سوف


 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
Awesome Orange 
Sharp Pointer
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تصويت
أيهما المسجد الأقصى؟
 المسجد ذو القبة الصفراء( مسجد قبة الصخرة )
 المسجد ذو القبة الخضراء
 لا أدري
استعرض النتائج
المواضيع الأخيرة
» عاجل
السبت يونيو 08, 2013 11:12 pm من طرف المدير العام

» أفضــل وأهــم 4 فلاتــر صــوت _ من بعدها احترف الهندسة الصوتية
الجمعة يوليو 27, 2012 12:22 am من طرف وحيد القدسي

» وينكممممممممممممممم
الجمعة أبريل 13, 2012 4:47 pm من طرف BAC2010

» -(حصـريـا)- دعـم اخر لكـرت **twinhan1027**
الخميس أبريل 12, 2012 1:39 pm من طرف haimoud

» تعال نتدرب على الميزانية الوظيفية
الأربعاء مارس 14, 2012 11:35 pm من طرف yakbod

» اشياء حبيبنا المصطفى صلى الله علية وسلم
الإثنين مارس 12, 2012 5:27 pm من طرف afnan souf44

»  آية قرانية تحولت الى مسج غرامي !!!
الأحد مارس 11, 2012 3:53 am من طرف سفيان

» أتحداكم أن لم تبكوا
الجمعة مارس 09, 2012 5:13 pm من طرف الخاشعة... الحمد لله

» جميع أناشيد مشاري بن راشد العفاسي
الجمعة مارس 09, 2012 5:03 pm من طرف الخاشعة... الحمد لله

» نعم ان الموضوع يخصنا جميعا تفضل بالدخول
الأحد مارس 04, 2012 9:19 pm من طرف اخلاص

» الأغراض الشعرية في العصر العباسي :
الإثنين يناير 23, 2012 8:56 am من طرف djaaroun

» Oo5o.com (11) طريقة تحويل دنقل مربوكس الى سمسات f1
الأحد يناير 08, 2012 5:44 pm من طرف عاشق برشلونة

» افتراضي لماذا يعاند الأطفال!!!
الجمعة يناير 06, 2012 11:13 pm من طرف BAC2010

» Lightbulb dump_Microbox2_JSC_ABSAT_CANAL+_CANAL SAT_Ok 100/100
الثلاثاء نوفمبر 01, 2011 6:52 pm من طرف BAC2010

» افتراضي ملفات الريجيسترى لتسطيب Pes 2012 بدون مشاكل لويندوز XP ولويندوز Win 7 Read more: http://www.akonami.com/vb/showthread.php?p=587430#ixzz1bG9hOIjT
الخميس أكتوبر 20, 2011 11:58 pm من طرف النسر الجارح

»  |.|.| برنامج ركن الشباب ||..||(الشباب بين التمرد و الاستقلال)|.|.|
الأحد أكتوبر 16, 2011 9:39 pm من طرف ماريا الهادئة

»  التعليم الخاص ............................. (مع او ضد)
الأحد أكتوبر 16, 2011 9:36 pm من طرف ماريا الهادئة

» مهدي‭ ‬عبيد‭ ‬ اخترت‭ ‬الجزائر‭ ‬عن‭ ‬قناعة‭ ‬وما‭ ‬يقال‭ ‬مجرد‭ ‬إشاعات‭ ‬
السبت أكتوبر 15, 2011 1:27 pm من طرف c.ronaldo

» اسئله حساسه شباب وصبايا
الخميس أكتوبر 13, 2011 4:07 pm من طرف مراوي

»  ||☼◄ بخصوص ترددات القنوات الإباحية. ♦►☼|| اللهم اني بلغت اللهم
السبت أغسطس 27, 2011 11:45 am من طرف ديدو السوفي

» باتش قناة الجزيرة الرياضية للعبة pes 2011
الجمعة يوليو 29, 2011 12:45 pm من طرف عاشق برشلونة

» نسمة رمضانية
الجمعة يوليو 29, 2011 11:25 am من طرف النسر الجارح

» مجلة لن نهجر القرآن
الأحد يوليو 24, 2011 9:59 am من طرف فارسة صحراء الجزائر

» دعاء يجعل الجنة تشتاق إليك
الجمعة يوليو 22, 2011 1:14 am من طرف البتول

» متوسطة عياشي عمر الطاهر تنظم حفلا على شرف المتفوقين
الإثنين يوليو 18, 2011 10:28 pm من طرف اخلاص

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ساحر الملايين
 
عاشق برشلونة
 
السوفي
 
ام احمد
 
ماريا الهادئة
 
فارسة صحراء الجزائر
 
الأنيقة ديانا
 
امير القلوب الاول
 
aline2007
 
Buffy the vampire slayer
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2175 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو mohamedbk فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 41913 مساهمة في هذا المنتدى في 10049 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 19 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 19 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 114 بتاريخ الجمعة يونيو 11, 2010 9:53 pm

شاطر | 
 

 مقام رسولنا صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النسر الجارح
مشرف منتدى شؤون رجالية
مشرف منتدى شؤون رجالية


ذكر
عدد الرسائل : 906
العمر : 26
الولاية: : الجزائر
المهنة : طالب
مزاجك اليوم :
تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: مقام رسولنا صلى الله عليه وسلم   الجمعة أبريل 18, 2008 11:47 am

مقام رسولنا صلى الله عليه وسلم

















ماذا كسب المسلمون عندما حولوا الدين من موضوع إلى شكل؟

وماذا كسب العرب عندما شقوا طريقهم إلى المستقبل وهم يطوون اسم محمد صلى الله عليه وسلم وتراثه عن نشاطه السياسي والعسكري؟

ولو نظرت إلى هذه الألوف المؤلفة من المعابد لوجدت داخلها أجهزة منظمة دوارة تعمل من غير ملل لصرف الناس عن الإسلام ونسبة أقبح النعوت إلى نبيه المبرأ الشريف ..

وكأن الله تبارك اسمه شاء أن يعرف هذه الأمم مدى ما كانت فيه من غباوة وأن يذيقها شيئاً من مرارة الجريمة التي ارتكبتها، فهو في ساحة العرض الشامل لأصناف الخلائق يحشر سكان القارات الخمس على مر القرون يحشرهم في صعيد واحد، ثم يكشف الغطاء عن عيونهم وإذا هم يتبينون فداحة جهلهم بالله الكبير المتعال، ويتبينون شناعة خصامهم لإمام رسله..

وهنا يموج بعضهم في بعض [كتبنا هذا الكلام في كتابنا “من هنا نعلم” من ثلث قرن]، ويضطربون في حيرة مفزعة لا يرجى منها خلاص، وتتحرك جموعهم إلى كل نبي سمعوا باسمه في العالم الذي انتهى يناشدونه أن يسأل الله لهم الرحمة، ولكن النبيين كلهم يرفضون التصدي لهذا المطلب، ويعود أهل القارات الخمس متراكضين إلى الرجل الذي طالما قيل لهم إنه كذاب، إنهم يحسون الآن عن يقين أنهم أخطأوا في حقه، وأنهم يوم صدوا عنه كانوا يخسرون أنفسهم وأهليهم .. ! [ يشير شيخنا إلى حديث الشفاعة الطويل الذي رواه الإمام أحمد، والبزار، وأبو يعلى، وابن حبان في صحيحه راجع الترغيب ( 4 / 425 ) ].

الشفاعة العظمى في رأيي موقف يحاكم فيه التاريخ البشرى كله ليعترف أن انصرافه عن الإسلام كان مشاقة لله وعداء لأحب أوليائه وأصدق دعاته..

وما أعجب أن تجد الإنسانية نفسها في حرج يوشك أن يقضى عليها ثم تعلم فجأة أن التنفيس عن كرباتها ربما تم باللجوء إلى الرجل الذي عاشت دهوراً، وهى تروى عنه الأكاذيب وتنسب إليه الأساطير.

والتجاء أهل الأرض إلى محمد في هذه الساعة العصيبة ولجوءه إلى الله يطلب مغفرته لعبيده الأغرار، ذلك في ظني هو المقام المحمود، المقام الذي نسأله لمحمد عقب كل أذان يتردد صداه في مهاب الريح ليستجيب له قوم وينصرف عنه آخرون ” اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت ” محمداً ” الوسيلة والفضيلة وابعثه المقام المحمود الذي وعدته ” .

قلت : إن محمداً في عالم العقائد والحقائق شمس وضاحة نفاحة، لكن العميان كثيرون، وقد مكث هذا الرسول النبيل يصدع بأمر الله وينقذ الناس من أهوائهم ومظالمهم، ثم ذهب إلى الرفيق الأعلى تاركاً فينا تراثه الجليل من كتاب وسنة، فليتعلم الدعاة من حياة سيد الدعاة أن أجر الحق المبذول لا يعجل في الدنيا، وأن للمقام المحمود موعداً في غير هذه الدار يتعلق به وحده الدعاة الأبرار.

مشهورون ومجهولون

أعجبني في اليمين التي حلف عليها أنس بن النضر أن الرجل كان يشهد الله وحده، وينشد أولاً وآخراً رضاه .

لقد أحزنه أن الله لم يره في ميدان القتال ببدر، فأقسم أن يرى الله نفسه في أول لقاء بالكافرين، وأن يضرب أعلى مثل في التفاني والاستبسال.

وذلك في ذات الإله وإن يشأ
يبارك على أوصال شلو ممزع


لم يدر في خلد أنس تطلع إلى جاه أو تشوق إلى شهرة.

كان الرجل أزكى نية وأشرف نفساً من أن يلم بهذه الدنايا.

والعمل لا يوصف بالصلاح ولا يرشح للقبول إلا إذا خلص لله وحده، وقصد به وجهه.
روى أحمد بن حنبل عن محمود بن لبيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن أخوف ما أخاف على أمتي الشرك الأصغر، قالوا : وما الشرك الأصغر يا رسول الله ؟ قال : الرياء!


يقول الله عز وجل ـ للمرائين ـ إذا جزى الله الناس بأعمالهم: ” اذهبوا إلى الذين كنتم تراءون فى الدنيا، فانظروا : هل تجدون عندهم جزاء؟”.

والواقع أنه لا جزاء عندهم لا في الآخرة ولا في الدنيا، فماذا يرجو عبد من عبد إلا أن يزداد ذلاً ؟ وماذا يطلب فقير من فقير إلا أن يزداد عيلة!

إن الإخلاص لله سياج العز وضمان الخير في الحياتين.

وعندما تصدق النية فلا يخشى على العبد من مجاهرة بصلاة أو جهاد أو صدقة، إذ الأساس استهداف وجه الله، وليس على البال غيره.

ومن الحماقة أن يطلب إنسان ثناء الخلق وهو يعلم أن الله قد ستر عليه ذنوباً لو كشفوها لسودوا وجهه!!

الله أولى بالاتجاه والمودة وأحق بالحفاوة والالتفات..

ومن عظمة الإيمان اكتفاء المرء بنظر الله إليه، وإيثاره أن يعمل في صمت، أو يموت جندياً مجهولاً، وهذا الاكتفاء دلالة استغراق المرء في الشهود الإلهي، ورسوخ قدمه في مقام الإحسان، وتلك هي الولاية كما شرحها معاذ بن جبل رضوان الله عليه.

روى ابن ماجه أن عمر بن الخطاب خرج إلى المسجد فوجد معاذاً عند قبر الرسول صلى الله عليه وسلم

يبكى! فقال: ما يبكيك؟ قال: حديث سمعته من رسول الله: “اليسير من الرياء شرك، ومن عادى أولياء الله فقد بارز الله بالمحاربة، إن الله يحب الأبرار الأتقياء الأخفياء، الذين إن غابوا لم يفتقدوا، وإن حضروا لم يعرفوا، قلوبهم مصابيح الهدى يخرجون من كل غبراء مظلمة”.

أجل إن الله يحب أولئك العاملين في صمت، الزاهدين في الشهرة والسلطة، المشغولين باللباب عن القشور، المتعلقة قلوبهم بالله، لا تحجبهم عنه فتنة ولا تغريهم متعة.

وما أفقر أمتنا إلى هذا الصنف المبارك، بهم ترزق وبهم تنصر.

إلا أن بعض العبادات الأصلية ما تتم إلا في جو العلانية والظهور كالتعلم والدعوة والقضاء والجهاد، بل إن قيام الأركان الأساسية يتطلب ذلك، وهنا تؤكد خطورة النية المصاحبة في تقويم أي عمل صحة وقبولاً.

وقد كان أبو بكر يقوم الليل فيقرأ سراً، وكان عمر يقوم فيقرأ جهراً، فلما سئل الصديق قال : أسمعت من أناجى!

ولما سئل الفاروق قال : أوقظ الوسنان وأطرد الشيطان!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقام رسولنا صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ورود سوف  :: المنتدى العام | Forum générale :: المنتدى الإسلامي | Forum islamique-
انتقل الى: